كل هذا الهم

يا له من هم ما له يهتم ! وقد ودعته قبل الف يوم ظنه الفراق .. ما عاد أن يشتاق.. ما عاد ان ينساق .. خلف كل وهم يدعي الصمود .. قلبه جلمود.. كلا لن يعود .. كم راح يقسم كم لكنه كذاب.. يستعذب العذاب .. صلب كما السحاب .. بثبات موج اليم ! صارت له الجلاد .. والقاضي والقواد.. لعلاقة استعباد.. يسيل منها الدم خطت له الدورا.. لا شوق لا غيرة.. لا حب بالمرة.. لا شيء يجلب غم سنكون أصدقاء .. ود ببعض عناء .. وعلاقة صماء.. لا تنتهي بالذم أتقن التمثيل.. او هكذا قد قيل .. وطء الحياة ثقيل .. والروح تسقى السم لكن بعض الوقت .. يقسو عليه الوقت .. يشتاق حد الموت .. ويظنها تهتم لعلها تحنُ.. اليه او تئن ُ.. في نومها ..تجنُ.. ويعتريها الهم فيبوح منكسرا ً.. مستجديا ألماً.. عودي لي المسكن.. قد ارتضيت اللوم لكنها كالماس.. في صلابة الإحساس .. ما هزها وسواس.. ما حاد عنها الحزم ترده بثبات ما بيننا قد مات ما بال جلد الذات دع عنك شر الحلم سنظل أصدقاء ودٌ بطعم شقاء وعلاقة عرجاء محكومة بالذم ويعود يستفيق .. انفاسه تضيق .. ونتيجة التحقيق ؟ .. هي لا تحبك .. قم لا معجزات اليوم.. هي لا ولن تهتم .. اللعبة انقضيت.. نزل الستار وتم هي لا تحبك .. قم هي لا تحبك .. قم